تمكين المرأة اجتماعيًا واقتصاديًا

يُمثل تمكين المرأة اجتماعيًا واقتصاديًا موضوعًا رئيسيًا في برنامج حقوق المرأة، ومن خلال إتباع منهجية جمعيات الإدخار والقروض في القرى، حيث يعمل البرنامج على تحسين الأمن الاقتصادي والاجتماعي للمرأة في مصر.

 

كما تعتبر تلك المنهجية نموذج تمويل متناهي الصغر مستدام وفعال من حيث التكلفة، الذي ينفذه برنامج حقوق المرأة في بني سويف والمنيا وأسيوط وسوهاج.

 

تم تشكيل 2616 مجموعة من تلك المنهجية المُتبعة منذ عام 2009، واستفاد منها 54,011 من أفقر الأفراد وأكثرهم تهميشًا (95٪ من النساء و 5٪ من الرجال).

 

وقد أنقذت هذه المجموعات 8,403,442 جنيه مصري، كما أغلقت 11,534 قرضًا بقيمة إجمالية 4,613,816 جنيه مصري.

 

منهجية جمعيات الإدخار والقروض في القرى ذات صلة وثيقة بالتحديات التي تواجهها مصر، فهو يتيح للأفراد الأشد فقرًا والأكثر تهميشًا توفير المال بأي مبلغ يرغبون فيه، ويتيح لهم الفرصة نحو الدمج المالي، كما تتقاضى النساء قروض تتراوح من جنيهات طفيفة حتى عدة مئات من الجنيهات بدون دفعات مقدمة.

 

ويبلغ متوسط ​​القروض 400 جنيهًا مصريًا، وهي نسبة صغيرة جدًا بالنسبة لمؤسسات التمويل أو أي مؤسسة مالية تنظر فيها، وهي تستخدم لتغطية الاحتياجات الأساسية (الرسوم المدرسية، والأمور الصحية، وما إلى ذلك) أو لتنمية المشاريع والأنشطة المُولدة للدخل والتي يمكن أن تؤمن وتثبت الدخل النقدي، هذا على أساس أن أعضاء تلك المنهجية مدربين على إدارة المال، ومحو الأمية المالية، ومهارات تطوير الأعمال الأساسية، فضلًا عن تدريبات التمكين الاجتماعي التي تزيد من قدرات النساء على صناعة القرار والكفاءة الذاتية.

 

وخلال السنة المالية 2016-2017، بلغ عدد المستفيدين المباشرين من التمكين الاجتماعي والاقتصادي للمرأة 13,876 امرأة وفتاة، وبلغ عدد النساء والفتيات غير المباشر 55,504 امرأة وفتاة.

Top

Login


Create an Account!
Forgot Password?

Create an Account!


Username
Want to Login?

Forgot Password?


This is a Beta Version of our Site
Hello. Add your message here.