Categories
News

طلب التقديم للحصول على منحة لتنفيذ أنشطة مشروع “معا للقضاء على العنف ضد الطفلة والفتاة” لمواجهة العنف (ختان الاناث – الزواج الاطفال) في محافظة بنى سويف

طلب التقديم للحصول على منحة لتنفيذ أنشطة مشروع “معا للقضاء على العنف ضد الطفلة والفتاة” لمواجهة العنف (ختان الاناث – الزواج الاطفال) في محافظة بنى سويف
نبذة عن مؤسسة كير مصر
مؤسسة كير مصر هي منظمة إنمائية ولا تهدف للربح تعمل مع أكثر المجتمعات تهميشًا في مصر كجزء من هيئة كير الدولية تخدم الأفراد والمجتمعات والجمعيات المحلية في المناطق الأكثر فقرا، بدأت هيئة كير عملها في مصر منذ عام 1954 بتقديم برنامج للتغذية المدرسية في عام 1974 قامت بإنشاء وإدارة مجموعة متنوعة من مشاريع التنمية. ومنذ عام 1986 وسعت الهيئة من أنشطتها في مجالات أكثر تنوعاً، وتحول محور نشاطها من تقديم الخدمات المباشرة الي أساليب أكثر استدامة تهدف إلى بناء القدرات البشرية والمؤسسات المحلية. وتركز هيئة كير أعمالها في المقام الأول في صعيد مصر، حيث تعمل بشكل وثيق مع المجتمعات الفقيرة والمهمشة، والمجتمعات المدنية، والمؤسسات الحكومية لتطبيق النهج الحقوقي من أجل تحسين سبل المعيشة على أساس مستدام.

تعلن مؤسسة كير مصر عن فتح باب التقدم للجمعيات الأهلية في مشروع ” معا للقضاء على العنف ضد الطفلة والفتاة ” بمحافظة بنى سويف
نبذة عن مشروع “معا للقضاء على العنف ضد الطفلة والفتاة” :
مشروع “معاً للقضاء على العنف ضد الطفلة والفتاة” هو أحد المشروعات الذي ينفذها برنامج حقوق المرأة بمؤسسة كير مصر بالشراكة مع صندوق الأمم المتحدة للسكان. ويسعى المشروع أن يعمل بشكل متكامل للاستجابة للتحديات التي تواجهها النساء والفتيات المعرضة للعنف المبني على النوع الاجتماعي من خلال العمل المباشر معهن إلى جانب ادماج الشباب والرجال وبدعم ومشاركة صناع القرار لمواجهة زواج الاطفال وختان الاناث من خلال رفع وعي الرجال والنساء بآثارهم السلبية ورسم آليات للتصدي لهم. وتوفير مساحات أمنه للسيدات والفتيات المتضررة وخلق مساحات امنه للنقاش بين الأجيال المختلفة.

النتيجة العامة للمشروع:

النساء والفتيات في المجتمعات المستهدفة يتمتعن بكامل حياتهن دون التعرض لمخاطر ختان الاناث وزواج الاطفال.

النتائج المتوسطة المتوقع تحقيقها من المشروع:

يسعى المشروع إلى تحقيق ثلاث نتائج على النحو التالي؛
• تعزيز بيئة آمنة بين الأسر المستهدفة في المجتمعات لمنع زواج الاطفال وتشويه الأعضاء التناسلية الأنثوية.
• تقديم الاستجابة الأولية والدعم اللازم من خلال التدخلات المجتمعية لمنع زواج الاطفال وتشويه الأعضاء التناسلية الأنثوية.
• زيادة التزام القيادة المحلية والمجتمعية بالدعوة إلى إنهاء الزواج المبكر وتشويه الأعضاء التناسلية الأنثوية

شروط التقديم للمنحة:

يحق لأي منظمة من منظمات المجتمع المدني المسجلة في وزارة التضامن الاجتماعي في المحافظات المستهدفة للمشروع والتي تستوفي المعايير الموضحة اسفله التقدم للحصول على هذه المنحة. في محافظات ( بنى سويف) على ان يتوفر بها الشروط الاتية :-
1. مسجل في وزارة التضامن الاجتماعي، وفى احدى المحافظات المستهدفة ( بنى سويف)
2. يكون مقر الجمعية في مركز ومدينة المحافظة وتعمل في القرى داخل المحافظة المستهدفة.
3. خبرة سابقة في مشروعات ومبادرات مواجهة العنف المبني على النوع الاجتماعي بشكل عام وقضية ختان الإناث والزواج المبكر بشكل خاص في السنوات الخمس الأخيرة.
4. يفضل خبرة سابقة في العمل على ادماج الرجال في قضايا العنف المبنى على النوع الاجتماعي.
5. يفضل خبرة سابقة لإعادة تعبئة الموارد والعمل مع المجتمعات المستهدفة، ولديهم فريق من المتطوعين.
6. يفضل لديهم خبرة في مجال الدعوة وكسب التأييد فيما يتعلق بقضايا العنف المبنى على النوع الاجتماعي.
7. لديها عدد من التمويلات والمشروعات القائمة التي يمكن البناء عليها والتشبيك معها.
8. لديها هيكل وظيفي قائم يتضمن عدد من المتطوعين الذكور والاناث
9. لديها علاقات وتشبيكات جيدة مع الجهات الرسمية والحكومية المعنية.
10. الاستعداد لتطوير مشروع / خطة تحقق نتائج واليات المشروع.
11. لا تقل مساهمة الجمعية عن 10% من إجمالي موازنة المشروع المقدم.
* سيبدأ المشروع بمجرد الحصول على الموافقات
جميع المنظمات الراغبة في التقديم

تحميل استمارة التقديم من هذا الرابط.
https://docs.google.com/document/d/1A7ynEuTdGiMZq7OmSozZi-Njmb64j-4cU-ys5rJe80c/edit?usp=sharing

Rana.Kamaly@care.org يرجى تقديم طلباتك على البريد الإليكتروني

وتقديمها بحد اقصى يوم الثلاثاء الموافق 31 مايو 2022 على العنوان الاتي: – 25 شارع أسماء فهمي، قطعة رقم 1 مربع ي – مدينة نصر. الرقم البريدي: 11586– القاهرة.

 

Categories
Ideas Latest News News News & Stories

Nesma Ramadan from marginalized divorced woman to successful entrepreneur

Once married ten years ago, Nesma was a
housewife. After a three-month marriage, Nesma
got divorced. Since that time, she did not have
anyone to support her financially. Her father
passed away. Her brother helps but he still needs
to meet the needs of his children. “Even the
EGP 300 divorced pension I used to receive was
stopped due to some employee’s mistake,” she
explains. “We used to argue a lot. He slapped me
many times. When it was all over, I felt very down.
Yet, I had to do something with my life”, she says.
Nesma, now living with her mother, in Dayrout
El-Sherif village, Assiut governorate, started with
a grocery store; however, it did not work out well.
“It was not lucrative enough. Moreover, when my
mother got sick, I had to leave everything for her,”
she says. “But how can we live with my mother’s
four-hundred EGP pension?”
At that time, the project facilitators were reaching
out to local communities in the targeted villages
of both Assiut and Beni Suef. When the facilitator
reached out to her, Nesma did not have income
at all. “I like sewing a lot. Since I was a little girl, I
remember that I loved watching my aunt sewing.
I even learnt it at school but it was not enough.
I dreamt to have my own income. I did not want
to be a burden on my brother anymore. I want to
generate my own income just like he does”, she
underlines.
Marwa Hussein, Agriculture and Natural
Resources Program Director says, “We believe
that development of Upper Egypt is highly
intertwined with women empowerment. For
this reason, CARE, Egypt works on promoting
income-generating activities to create selfsustained
businesses for women. Women in rural areas still are not actively participating in
economic activities. Lately, with CARE efforts,
women are more engaged in income-generating
activities which has led to better positioning for
women in household decision-making and better
livelihoods for their families.”
The association provided training to accepted
applicants. Nesma received a training on sewing
before handing her a sewing machine. “I started
with sewing two bed sheets. I paid EGP 200 for
the fabrics and the association gave me the
sewing machine worth of EGP 1000”, she says.
“I sold the bed sheets, then made more and more.
I started selling to my sister and neighbors. One
of my neighbors took me to the school where
she works to sell my products to her colleagues.”
Since then, Nesma expanded the network of
her clients and went to several exhibitions to
display her products. “I can earn up to EGP 1000
per month. I am now more experienced when
it comes to buying fabrics and bargaining with
traders”, she adds.
“I dream of expanding my business, building-up a
good reputation around the neighboring villages
and maybe start marketing my products online to
penetrate new markets”, Nesma says.